17.2.15

[ عطش ]


ونختارُ البعدَ أحيانًا أملًا في اختبار محبتنا في قلوب من نحبّ ،
قد نفشل في أغلب الأحيان، لكن يبقى ذلك أفضلُ بمليونِ ضعف من التململ حدّ إظهار الوجع !
نعم، في الحبّ أيضًا هناك كرامةٌ ورسميةٌ وفوقية في إحدى المساحات الضيّقة ..
لقد فاحت طلاسم الشعراء بتعدد العلاقات في حياتهم، فطبّقت النساء ذلك القالب على جميع الرجال..!
في الحبّ لا يجب أن تروي ظمأ عطش وقتكَ مع الحبيب، نحن بحاجة لذلك العطش دومًا،
من أجل بريقٍ قد يختفي إن أنت بالغت في الجرعة قليلًا !


عمريّات
17. شباط . 2015

هناك 4 تعليقات:

Khaoula يقول...

Bravo!
أحسنت

سويرة فهودي يقول...

عُمر يا عُمر اممم أنت الآن كتبت حالتي الحالية ، وسأضيف بأن البُعد لعقلك خديعة ولقلبك وديعة
فهو يخدع عقلك بالكرامة والرسمية التي لابد أن تكون في حياتك ولا تجعل نفسك سهلا ً بإسم الحب , وهو وديعة لأنك دون وعي ٍ منك ستودع مشاعرك في قلبك حتى يحين اللقاء مرة أخرى بل تعود إلى عشيقتك بعشق ٍ أعظم وأشد ذِلا ً


موضوعك جميل وهذه إضافتي أتمنى أن لا تتعارض مع فهمك وشكرا ً جزيل الشكر لك

[ عُمر أبو صيام ] يقول...

شكرًا جميعًا :)

سويرة فهودي .. إضافتك في مكانها، حتى وإن بدى ما أقوله فلسفةً عمياء عن الواقع .. لكنني أظنّ أن تغييب القلب في كثير من المواضع له ما له من فائدة ..

تعقيبك زاد من الخاطرة ألقًا .. شكرًا لك :)

رائع يقول...

لا تبحث كثيرا حول طريقه عمل السيرة الذاتية وفقا لعام ٢٠١٧ ، حيث أن لدينا كل اشكال ونماذج السيرة الذاتية وسوف نعلمكم كيفية عملها بسهولة ونقدم أيضا نماذج لرسالة تغطية جاهزة