21.4.12

يوم ما قبلَ الإضراب.. طُرق وهدايا للمُضربين !

بسم الله الرحمن الرحيم



كما تعلمون، غداَ سيبدأ يومنا الأوّل في إضرابنا الفيسبوكي، والذي فاق عدد المتضامنين فيه العشرين شخص ولله الحمد. يبدو أنّنا حقّاً نعاني هذا المرض، وفعلاً يلزمُنا خطوة كهذه للخروج من العالم الإفتراضي والعودة إلى أرض الواقع. أنا متأكّدٌ جدّاً من أنّ الفكرة ستروقكم بعد أن تنتهي الثلاثة أيّام وأنا على يقين أنّ البعض سيطلب معاودة الكرّة.

بدايةً لا بدّ من أن أذكّركم ببعض الإلتزامات التي علينا أن نطبّقها جميعاً لإنجاحِ هذا الإضراب وإخراجه بصورة مثمرة سيتعلّم منها الآخرين، لكن أرجو الإلتزام بها تماما لأننا سنستعملها في خطوات قادمة بعونِ الله.



1) لمن لديه مشكلة في كيفيّة إغلاق حسابه.. قمتُ بتحضير شرح بسيط لذلك.. أرجو يفيدكم ..




2) لقد حضّرتُ لكُم تصميمَ ورقة "إضراب عن الفيسبوك" .. أرجو أن تتكرموا بطباعتها بـ3 نُسخ، وأن تسجّلوا عليها في كلّ يوم بماذا استعضتم عن الفيسبوك وما هو شعوركم بعد انتهاء اليوم بدون استعمال الفيسبوك. مثلا:
 16:00- 17:00 من عادتي الجلوس على الحاسوب وتصفّح الفيسبوك.. لكن بسبب الإضراب سأبدأ بقراءة كتاب "المفاتيح العشرة للنجاح" للدكتور إبراهيم الفقّي.
19:00- 21:00: مكان الفيسبوك قمتُ بمشاهدة فيلم وثائقي يتحدّث عن الحركات الشعبيّة في مصر عام 1952 !
وهكذا..

شعوري في اليوم الأوّل: رغم اشتياقي للفيسبوك، ولمشاهدة الإشعارات والتعليق وما إلى ذلك.. أشعر بارتياح غريب لأنني أنا من يسيطر على شهواتي، نفسي وكلّ شيء.. أشعر بأنني صاحب إرادة قويّة :)
وهكذا في الثلاثة أيّام...

من لا يودّ طباعة الورقة (مع أنّي أفضّل ذلك لتذويت موضوع الإضراب في نفس كلّ واحد فيكم) أرجو أن لا ينسى أن يكتب ذلك..

(إضغط على الصورة لمشاهدة حجمها الأصلي)



3) غداً عندَ السّاعة التاسعة سأطرح تدوينة بعنوان "اليوم الأوّل بدون فيسبوك" والذي فيه سأكتب بالضّبط ماذا فعلت وبماذا استعضت عن الفيسبوك.. المطلوب منكم (مهم جداً) أن تكتبوا أيضاً بماذا استعضتم من خلال التعليقات.. وضروري جداً أن تكتبوا ماذا كان شعوركم في اليوم الأوّل .. وأرجو أن تكتبوا أسمائكم لأنني بعد إنتهاء الإضراب سأنشر تعليقاتكم في عدة أماكن لتكونوا قدوةً لغيركم، فأرجو الإنتباه لهذه النقطة..


4) بعد أن قررتَ الإضراب لا تفكّر بالرجوع "للإطمئنان على الفيسبوك" ولو لثواني معدودة.. لأنّك لو فعلت هذا فإنّك ستطفئ نار الحرمان من قلبك وبالتالي لن تستفيد من شيء. فالنّفس حتى تهذبها وتصقلها لا بدّ من أن تذيقها من كأس الحرمان .. وأصلا هذا الشّعور هو بالضّبط شعور قوة الإرادة.. فأرجوكم جدّاً عدم فعل ذلك!


5) لأصحاب الهواتف الذكيّة (iphone, galaxy وغيرها) وكذلك للهواتف العاديّة.. قمتُ بتحضير هديّة خاصة بالإضراب.. يمكن تحميله لتذكيركم ليس أكثر :)


(لمن يتسائل عن الشّخصيّة المستعملة في التصميم.. هي من رسمي قمتُ في استعماله في تصميم سابق من هنا لمشاهدة التصميم )


ملف PSD لمن يودّ كتابة اسمه مثلا: 



الآن سأطرح بعض المساعدات التي من شأنها أن تملأ هذا الفراغ الطويل الذي سيملؤه الفيسبوك:

1) المكتبة الإلكترونيّة المجّانيّة: ستجدون فيها مختلف أنواع الكتب القيّمة لمؤلّفين مشهورين أمثال الدكتور ابراهيم الفقّي، علي الطنطاوي وغيرهم. كما يمكنكم إيجاد كم لا حصر له من الروايات العالميّة المترجمة منها والأدبيّة .. مكتبة راقية جدّاً .. 


2) مكتبة الدكتور عبد الكريم بكّار: والذي أعتبره المُلهم الأوّل بالنسبة لي! .. كتاباته الرائعة والرائدة في مجال التنمية الذاتيّة ومن منظور اسلامي نهضوي واعي.. رهيب هذا الرّجل رهيب!! .. بإمكانكم تحميل كتبه الرائعة من خلال موقعه الشّخصي:


3) قناة الداعية الإسلامي مصطفى حسني على اليوتيوب: مصطفى حسني غني عن التعريف.. يجبرك على الإبتسام فخراً بذاتك وإسلامك.. من أفضل الدعاة الموجودين على السّاحة، بإمكانكم مشاهدة دروسه والتي يقدّمها على قناة اقرأ. أنصح بمشاهدة "عُمّار الأرض" أو "خدعوكَ فقالوا" أو "التجربة العمريّة" .. 


4) قناة الإعلامي أحمد الشّقيري على اليوتيوب: طبعا غني عن التعريف.. تابعوا ما يعرض مؤخراً وهو برنامج "لو كان بيننا" .. رائع بحقّ


5) قناة ناشونال جيوجرافيك على اليوتيوب: أيضا لعشّاق الثقافة العامّة.. تفضّلوا:


6) موقع قناة الجزيرة الوثائقيّة: من البرامج المفيدة والغنيّة لأوقات الفراغ.. لا تحرم نفسك منها ! 


7) كنتُ قد كتبت تدوينة عرضت فيها بعض البرامج والمكتبات على الجوّال.. حتماً ستفيدكم جدّاً :)


 

طبعا والقائمة تطول ومن كانت لديه إضافة فلا يبخل علينا بتعليقه. أرجو أن أكون قد وُفقتُ في الطّرح، واسأل الله أن يثبّتنا على ما سنقدم عليه!!

* المشاركين في الإضراب غداً، ضعوا بصمتكم هُنا لنتعرّف على العدد الموجود معنا
* أرجو أن تعمّ الفائدة على المضربين وغير المضربين
* لا تنسونا من صالح دُعائكم


يكتبها لكم،،
عُمر أبو صيام

هناك 12 تعليقًا:

عُلَا وَتَدْ ~ يقول...

الطاقة المبذولة لمُداواتنا واضحة :)
يعطيك العافية :)

من المُشاركين ان شاء الله..:]

غير معرف يقول...

يقين القدس

تسجيل مرور .... مُضرِبون .

غير معرف يقول...

يعطيك العافيه ...
والله يعيننا على هال 3 ايام :)
من المشاركين ان شاء الله

غير معرف يقول...

من المشاركين ان شاء الله :)

لميس وتد

شهرات جبارين يقول...

أنا مُضرب فيسبوكي :)

غير معرف يقول...

من المشاركيين ان شاء الله:))

لكنني لن اقوم باغلاق الحساب، لانني عندها ساعاني الحرمان اكثر^_^ وهكذا ساستلذ بقوة ارادتي اكثر واكثر ان شاء الله:))

اية اغبارية

ايمان وتد يقول...

أكثر من رائع :)
أعتقد أن الثلاثة أيام المقبله ستكون من أجمل أيامي :)

مشارِكَه ان شاء الله ..

[ عُمر أبو صيام ] يقول...

يا أهلا وسهلا بكم جميعا .. ترقّبوا البرنامج الذي حضّرته لل3 أيّام، وفيه نستضيف ضيوف عاشوا هذه التجربة :)

غير معرف يقول...

أنا من المنتسبين المُتأخرين :)
فكرة رائعة!

مُشاركة ان شاء الله..:)


أُسوة وتد

غير معرف يقول...

اغلقت حسابي اليوم صباحا بعد استيقاظي من النوم مباشرة علما بأني لم استخدمة ليلا بعد الساعة الثانية عشر

حُنين دحلة، من الرُكب :D - إضراب : )

SaFaa يقول...

فكرة رائعة منك أخي عمر والأروع انك تعمم الخير على الآخرين ولا تكتفي بنفسك.
بارك الله فيك :)
أما بالنسبة لمشاركتي في الاضراب فأنا لن أشارك لأني لا أعاني من هذا المرض :)
مررت بهذه المرحلة قبل حوالي السنة وتعافيت منه والحمد لله. وأنا الآن عملياً من المعارضين بشدة للفيسبوك!
لذلك أرجو للجميع الاستفادة من هذه التجربة ، تحتاج فقط للقليل من الإرادة ودفعة إلى الأمام لتدرك أن الفيسبوك ليس إلا مضيعة للوقت والمهارات والحياة الاجتماعية.
وفقكم الله :)

صفاء عيق

[ عُمر أبو صيام ] يقول...

أهلا بالمتضامنين المتأخّرين .. أرجو أن تسجّلوا جميعا حضوركم في هذه التدوينة

http://3mryat.blogspot.com/2012/04/blog-post_7057.html

كما وأشكر الأخت الكريمة صفاء عيق على مداخلتها، شكرا لكِ.. اسأل الله لكِ الثّبات :)