24.4.12

اليوم الثالث والأخير بدون فيسبوك- دعوة لتسجيل الحضور

بسم الله الرحمن الرّحيم



ها قد انتهى اضرابنا مع كلّ الأسف (على الأقل بالنسبة لي ولبعض المشاركين) ، بعد 3 ساعاتٍ كأكبرِ تقدير سيستطيع كلّ شخص فينا العودةَ إلى تضييع وقته على الفيسبوك مُرغماً، لكن أظنّ أنّ هذه التجربة ستعيد النّظر في كثيرٍ من الأمور، وأعتقد أنّ بداية تغيير بعض العادات ستكونُ من هُنا، لذا فسأكونُ متفائلاً وأنتظر الأخبار السّارة!


بدايةً تسجيل حضور:
24.4.12 : يومي ليسَ طويلاً، حيث انتهت محاضرتي عند ال9:15 لأعودَ مجدداً عند السّاعة ال14:00 .. طبعا خلال كلّ هذا الوقت قمتُ باستغلاله بعدّة أمور كان منها متابعة مستجدّات الاخبار السياسيّة بشكل عام، وربّما النّوم قليلا. لا أنكر أنني أضعت أيضاً بعض الوقت على الإنترنت لسببٍ أو بدون سبب.. لكن أعلم أنني قد أنهيتُ بعض الواجبات المؤجّلة كإنهاء العشرين صفحة الأخيرة من كتاب السلطان عبد الحميد الثّاني ومتابعة كتاب "منهج الإصلاح" .. 

شعوري اليوم:
اليوم الثالث كان ممتازأ أكثرَ من اليوم الأوّل والثّاني، كونْ الإضراب ذوّتَ في نفسي الصّبر وقهر النّفس كوْني ملتزمٌ مع مجموعة في أمرٍ كهذا. كذلك لا أنكر أنني استطعت التواصل مع بعض الأصدقاء بالوسائل الأخرى المتاحة وكذلك كان لي بهم لقاء خاصّةً أصدقاء الطفولة، وكم اكتشفتُ أنّ العالم الإفتراضيَّ ذو سعادةٍ آنيّة تزولُ مع زوالِ السّاعات!، يبدو أنني فعلا سأفكّر بالإعتزال عن هذا العالم الإفتراضي!

شعوري عن أيّام الإضراب بشكل عام:
يا حبّذا لو نواظب على هذا الإضراب على الأقل خلال أيّام الأسبوع. أنا أكيدٌ أننا سنكتشف مواهب زخمة وكثيرة في ذواتنا، فمشكلتنا أننا قد اندمجنا في عالمٍ افتراضيّ جعلَ النّظرةَ إلى الأمور في حياتنا افتراضيّة وسطحيّة. فمكانَ أن ننظر إلى الإبداع في ذواتنا أنّه قائم وواقعي، بتنا نفترض وجوده وهنا يكمن الخطَر !


وفي نهاية هذا اليوم، لا يسعني إلّا أن أتقدّم بجزيل شكري إلى جميع من ساهم في إنجاح هذا الإضراب الذي توسّع بأكبرَ مما كنتُ أتوقّع له. وكذلك حقٌّ عليّ أن أشكرَ كلّ من قام بتسجيل الحضور وزاد إلى رونقِ الإضراب رونقاً، وأضاء بتعليقه مدوّنتي المتواضعة. 
وكذلك أشكرُ ضيفيَّ الكريميْن الأخ معاذ خطيب، والأخت جاردينيا على ما قدّموه من نصائح محفّزة للمضربين. اسأل الله أن يجله في في ميزان حسناتكم إن شاء الله.
كان هذا الإضراب مجرّد خطوة أولى وبسيطة من ضمنِ خطواتٍ قادمة في تنمية الشخصيّة وتطويرها.. آمل أن أوفّق في طرح ما قد رسمته لنا جميعاً، وأرجو أن تترقّبوا فعاليّات المدوّنة في الأيّام القليلة القادمة. 


* ترقّبوا تدوينة تعنى بتلخيص أيّام الإضراب أقتبس فيها أقوالكم أنتم لننشرها في عدّة أمكنة.
* أرجو أن تضيفوا في تعليقاتكم بالإضافة إلى تسجيل الحضور وشعوركم، شعوركم تجاه الإضراب بشكل عام وهل تتمنى إعادة التجربة.
* إضرابنا ينتهي مع نهاية هذا اليوم، أي عندَ السّاعة 00:00 !
* هناكَ بعض الأشخاص الذين لحقوا الإضراب في يومه الثّاني وتبقّى لديهم يوم واحد، أرجو أن تستمروا في ذلك وسأتابعكم بشكل شخص هنا.
* أرجو أن تقوموا بنشر تدوينات الإضراب حتى تتمّ قراءة التعليقات من قِبل المترددين
* أرجو أن تعمّ الفائدة
* لا تنسوني من صالح دعائكم


في انتظاركم
يكتبها لكم،،
عُمر أبو صيام

هناك 15 تعليقًا:

Anonyme يقول...

إنه اليوم الثاني للإضراب،استفقت متعبة لذلك راودني شعور اني في حاجة للفسبوك لأتابع من بعيد ما يحدث بدون أي جهد )فلسفة غريبة) لكن قاومت هذه الرغبة وبدأت يومي ب- وثائقى حرب الإنترنت إصطياد قراصنة الإنترنت |
وبعد ذلك كتبت في كراس مذكراتي ,وأجبت على بعض الرسائل الالكترونية )أقصد رسالة يتيمة) :)
و سأعيد الأن قراءة كتاب القراءة منهج حياة راغب السرجاني
لأبدأ تطبيق ما جاء فيه:)
سعيدة بإضرابي لكن يومي مازال طويل

غير معرف يقول...

سمعت عن الاضراب، بالاحرى قرأت، وقررت فورا انني مشاركة دون اي تردد!!

اردت التحرر من العالم الافتراضي، وخوض معترك الحياة والابداع على ارض الواقع!!

لم افاجئ بانني قد استطعت القيام بامور اردت منذ مدة القيام بها لكنني ما فتأت ااجلها حتى
نسيتها اصلا!!

خلال الثلاثة ايام هذه، استطعت ان اجد
الوقت لممارسة رياضة المشي السريع وباحضان الطبيعة، طهوت وجبة الغداء لافراد عائلتي ولاول مرة، لاكتشف انه بامكاني ان اكون طباخة ماهرة ^^

شاهدت فلم احبه كنت قد شاهدته اخر مرة منذ فترة طوييييلة!!

استطعت ان اقوم ببعض وظائف الدورة التي قد سأمت الانتظار!!

اكملت قراءة كتابي، دون اية تشويشات من العم فيسبوك واستطعت ببساطة الاستمتاع بقضاء وقت مع العائلة دون الانشغال به!!

الان ادرك بان اضرابي قد كان ليس ضد الفيس بوك، بل هو ضد ذاتي، فهي التي قد اختارت ان تغرق بهذا العالم الافتراضي!!

بنظرة الى الوراء استطيع ان اجزم بانه قد كان بامكاني القيام بكل هذه الامور واكثر دون "الاضراب الفيسبوكي"، كان يلزمني فقط تحديد اولوياتي والالتزام بتنفيذها، وتحديد وقت معين ومحدود للفيسبوك، وطبعا ارااادة قوية!!

ولا شك بان هذا الاضراب قد اراني بان ارادتي يمكنها ان تكون قوية، صلبة، صامدة لا تهزم^__^

لذلك شكرا لمعاذ على طرح الفكرة، وشكرا لك عمر على طرح برنامج تنفيذها ولجعلها خطوة جماعية:))

جعلها الله في ميزان حسناتكم^^

اية اغبارية

غير معرف يقول...

الحمد لله كان يوم حلو ! وحسيت انو اه عادي بدون فيس بووك عيشي !
وهيك صار وكان حلو خصوصا شعور انو الناس بتقول رويدا !!
اليوم كملت كتاب التفكير الايجابي والتفكير السلبي + مراجعة بعض الصفحات من سورة البقره .
بس اهم شي انو من بكرا او بعده رح احاول اني انظم وقتي احسن ! انو 6-7 ساعات فيس بووك والله مش ضروريااات ..
وجزاك الله كل خير على الفكره ! الي بتوقع لازم تكون كل فتره ! شهر مثلا ! لحتى نرجع الحماس كل فتره...

رويدا محاميد

غير معرف يقول...

اليوم :) لم اشتق ولو للحظة للفيس
على ما يبدو بدأت اعتاد حياتي دونه :)

استطعت اليوم ان افي بوعد كنت قد قطعته لاحدهم منذ مدة... خلال عملية الانجاز حصلت على عدة استراحات ... لم يخطر ببالي ولو للحظة الدخول للفيسبوك ... وهو ما لست معتادة عليه:)

لم يكن يومي عاديا، تخلله العديد من المفاجآت (السلبية والايجابية) والتي وعلى ابعد تقدير كانت ستترجم الى تعليقات او بوست على الفيسبوك ... سعيدة لامتناعي عن مشاركتها الناس فهي احداث تخصني انا وما من داع للمشاركة ... والفضل يعود للاضراب الفيسبوكي :)

مع الاستمرار في الاضراب ...ومعاودة الكرة مرة اخرى !
وقد انضم الى المستمرين في حملة الاضراب :)

لميس وتد

معتمر حماد يقول...

انا محسيتش بالمره اليوم ..... لاني كنت متاكد انو اليوم بدنا نفتح الفيس بوك ....ز بس انا فتحت الفيس بوك على ال 11:30 اتنازل عن نص ساعه خلص ان شاء الله بعوضها المره الجاي.
اليوم كان علي تعليم
محسيتش بالوقت
فقت بدري وروحت متاخر
يعني محسيتش بيومي بالمره
.......
عمر يلا منستنا بالمره الجاي
لانو بصراحه قطعت الفيس بتفيد
وثاني اشي انا بصراحه بس فتحت الفيس مصدقتش اني صلي مسكرو 3 ايام بس ممتاز دائما الاستفاد لالنا
............

عُلَا وَتَدْ ~ يقول...

لم يكن يَومًا عاديًا ابدًا...
كان مملوءًا بالعفوية حد العجب!...

عُدتُ الى البيت بعد غياب اسبوعين.. او دهرين ان صحّ التعبير!..
جلستُ مع عائلتي على طاولة واحدة؛ وتحدثتُ كثيرًا! كُنت اتنقل بين المواضيع دون وجود أي رابط بينها.. خصوصًا وان علاقتي الافتراضية بأخي كانت مُعطّلة لـثلاث ايام...
نسيتُ لذة الحديث وجهًا لوجه! وتفسير تعابيره العفويّة وحركات اليدين المتتابعة...
شاهدنا سويًا احدى حلقات شُغل عرب / עבודה ערבית والتي كانت تعني بما ينتظرنا غدًا...
وذهبنا سويًا ايضًا لزيارة جدتي التي تُمطرنا بجميل دعواتها..
وللسهر مع الاصدقاء بعد انقطاع طَعمٌ اخر..


>> هذه كانت اجمل محطات هذا اليوم :)


- يومي الثالث لم يُكلل بانجازاتٍ على قائمة الانتظار... بل كان أفضل الف مرة! دون مُقاطعة واحدة من العالم الافتراضيّ..

اعلم بأن اضرابنا انتهى اليوم... لكن تأثيره باقٍ لا محاله :)

شُكرًا لك أخي عُمر مُجددًا على دفعنا لخوض هذه التجربة.. التي ستتكرر دائمًا ان شاء الله :)

غير معرف يقول...

قمت باستغلال الوقت لانهاء بعض الواجبات التي واخيرا وبعد صبر طويل,انهيتها ^_^

كذلك اخذت قيلولة صغير (زماااان ما نمت بالنهار!)


باختصار, اليوم هذا لم يكن مميزا من ناحية انجازات, كان يوم عادي.

فتحت الفيسبوك على الساعة 00:30 لسبب وحيد, وهو ليس "اشتياقي" للفيسبوك! بل لان هناك الكثير من الاصدقاء واخرين كان علي التواصل معهم باسرع وقت, والفيسبوك كان الوسيلة الوحيدة التي بواسطتها كان يمكنني الوصول اليهم (للاسف!)

نغم

غير معرف يقول...

تسجيل حضور، حُنين دحلة :)
24.4.2010 :)

يومي هذا بالذات كان أكثر لذه من اليومان اللذان سبقاه !
لم أذهب للتعليم بسبب بعض من الارهاق والمرض . هُنا لم يُملي التعليم على وقتي الطويل حيث جالست الحاسوب واستذكرت " الفيس بوك " كثيرا إلى ان قررت أن أمسك بكتابه تعالى وقراءة حزء على الاقل وحقا فعلت! ( كان اكتشافي للتقصير من هذا الجانب الايماني رهيب!! ) لربما هذا أكثر أمر سأشكر الاضراب عليه :))
ثمّ كان للرياضة حصة كبرى فقد خصصت لها ساعة وتزيد عن الساعة مشيا على الاقدام بسبيل الرياضة ليس الا .
زارتني صديقة خلال يومي هذا .
وكان لي جلسه تعليمية طويلة مع اختي الصغيرة لأساعدها في حل واجباتها البيتية وايضا اكتشفت تقصير اخر لي معها ..
إلى هناانتهى يومي هذا مع تضييع بعض الوقت على المرناة والهاتف الخيلوي :)

الشعور حقا لذيذ : )
التجربة كانت تراودني منذ زمن! لكن دون إقدام ووقع خطوة بدائية ! : )

كان سبب وجود الفكرة هي أننا مهما حاولنا أن لا ننشر خصوصيات لنا على الفيسبوك ومهما حاولنا أن لا نهدر الوقت عليه فلم ولن نستطيع!
مجرد إمتلاكك لحساب فيسبوكي فهذا يعني أنك تنشر بخضوضياتك - بغض النظر عن كمها - لاصدقاء الفيس بوك محاناً !

الاضراب الفيسبوكي هذا كان موفق :) شكرا لأخونا الرائع عمر :) بوركت مساعيك وجعله في ميزان حسناتك : )

عن نفسي سوف اقوم باعادة حسابي على الفيسبوك الان - 25.4 صباحاً عند الـ 7:10 وانا لست مشتاقة كثيرا ومترددة بين أن أعيده أو ابقيه مغلقا : )

بورك بجميعكم فردا فردا:)
* دعاء ختم المجلس :D
والعصر..

حُنين دحلة، مخيم طرعان :DD

غير معرف يقول...

** 24.4.2012

غلطة فااااادحة :P

[ عُمر أبو صيام ] يقول...

الأخت الكريمة من كندا.. أنا سعيدٌ لثباتك حتّى اللحظة، أتمنى أن تنتهي الثلاثة أيّام بسلام :)

الكِرام آية، رويدا، لميس، معتمر، عُلا، نغم، حُنين وجميع المضربين سواء المسجّلين حضورهم غير المسجّلين.. أشكر تواجدكم الدّائم هُنا واستجابتكم لأيّام الأضراب .. أنا سعيدٌ جدّاً بهذا الإنجاز الذي قمنا به سويّاً، وسعيدٌ أكثر بهذا التغيير حتى وإن كان بسيطاً إلّا أنّني أكيد أنّه قد صنع فارقاً مميّزاً في أوقاتكم.. أتمنّى أن نعيد الكرّة مرّة أخرى في الأيّام المقبلة.. شكراً لكم ونوّرتونا :)

Anonyme يقول...

أظن أن انتصرت.. غداً تنتهي الثلاثة أيام. وكانت لي فرصة لأفهم أن أضيع الكثير الكثير من الوقت,أرجو من الله أن لا أعود لم كنت عليه من اهدار للوقت على حساب أعمال أهم..
سعيدة بمشاركتكم هذه التجربة..
جزاكم الله خيراً:)

[ عُمر أبو صيام ] يقول...

أهلا بكِ مجدّداً .. أنا مسرور أنّك ما زلتي مستمرّة في الإضراب ..

من المفروض أن ينتهي إضرابكِ اليوم صحيح؟ في انتظار تجربتك في اليوم الثّالث .. مرحبا بك :)

برمجة الحاسب للمبتدئين يقول...

يريد الاضراب عن الفيسبوك لانة اصبح ضررة اكثر من نفعة

luxusumzug يقول...

مشكوررررر .. موضوع ممتاز جدااا .
umzug wien
umzug wien
umzug-umzug
Wohnungsrämung

Blogger يقول...

eToro صفقات التداول المفتوحة في 227,585,248

انضم إلى مسيرة النجاح اتصل بأكثر من 4 ملايين متداول ومستثمر من 170 دولة