24.4.11

وتصير أجمل حينما يبكينا


بسم الله الرحمن الرحيم

رواق عند هالصبح، طلع معي شيء مختلف ! ^^

مستوحاة من قصيدة نزار قبّاني

إني أحبك عندما تبكينا
وأحب وجهك غائما وحزينا
الحزن يصهرنا معا ويذيبنا
من حيث لا أدري ولا تدرينا
تلك الدموع الهاميات أحبها
وأحب خلف سقوطها تشرينا
بعض النساء وجوههن جميلة
وتصير أجمل .. عندما يبكينا
ذات العينين السوداوين
ذات العينين الصاحيتين الممطرتين
لا أطلب أبدا من ربي
إلا شيئين
أن يحفظ هاتين العينين
ويزيد بأيامي يومين
كي أكتب شعرا
في هاتين اللؤلؤتين
عيناك شئ لا يطاق
شئ يشعل الأشواق
يحمل النور للدنيا
ولهيب بعثر الأوراق
فبت شاعرا يهذي
مجنونا يمشي بالأسواق
يبحث عن درر لا تنسى
فيها النور لواح براق
يصنع الفرحة والبهجة
وملمسه سيكون الإحراق
في عينيك أجد الدنيا
ورمل البحر ونخيل العراق
وتمر الصحراء يتهاوى
كطعم الشهد حلو المذاق
أمسحور أنا لا أدري
فنفسي لا تخير بل تساق
فأبحر بالبحر وحيداً
وخلفي آلاف العشاق
ربما عجزت روحي ان تلقاك
وعجزت عيني ان تراك
ولكن لم يعجز قلبي ان ينساك.
اذا العين لم تراك فالقلب لن ينساك
احبك موت.... لا تسألني ما الدليل
ارايت رصاصه تسأل القتيل .
ربما يبيع الانسان شيئا قد شراه
لكن لا يبيع قلباً قد هواه
لا تسألني عن الندى فلن يكون ارق من صوتك
ولا تسألني عن وطني فقد اقمته بين يديك
ولا تسألني عن اسمي فقد نسيته عندما احببتك
كنت انوي ان احفر اسمك على قلبي
ولكنني خشيت ان تزعجك دقات قلبي.
إن يأست يوما من حبك وفكرت في الانتحار
فلن اشنق نفسي او اطلق على نفسي النار
ولن الق نفسي من ناطحة سحاب لاني اعرف
وباختصار
ان عينيك اسرع وسيله للانتحار.
ثقه لدي الا عينيك فعيناك ارض لا تخون
فدعني انظر اليهما دعني اعرف من اكون
عبثاً ما أكتب سيدي
إحساسي أكبر من لغتي
وشعوري نحوك يتخطى
صوتي .. يتحطى حنجرتي
عبثا ما أكتب .. ما دامت
كلماتي .. أوسع من شفتي
أكرهها كل كتاباتي
مشكلتي أنكِ مشكلتي
 

 (إضغط على الصورة للتكبير)



أتمنّى أن تنال على إعجابكم :)

هناك تعليق واحد:

عُلا وَتْد يقول...

لطالما كُنتُ أؤمن..
بأن قليل من الحُزن ضروري لإستشعار طعم السعادة..
ولكنك اضفتَ للحزن نَكهةً أخرى :)..

أحببتُ طيف نزار بين السطور..
رائعة.. بِكل بساطة
:)